الأحد، 21 نوفمبر 2010

انتظر قبل ان تحطم





قد  يختلف معى الكثيرون بشأن هذا الرجل هذا ما اعتدته من أى شخص يعرف انى اتخذه معلما وسبيلا للتقرب إلى الله و فهم الدين و معرفة الرسول حق المعرفة هكذا أجده رغم ما أجده من الكثيرين من كره له و تشكيك فى تدينه و علمه بالدين .....
الأغرب من ذلك ان أكثر هذا البغض أجده من مشايخنا لا أدرى حقا لماذا يعتبره البعض غيرة و حقد على نجاحه فى جذب الشباب لكنى لا أعلم فالله وحده اعلم بذلك ....
آخر ما سمعت انه أقام ندوة لدعم مرشح الحزب الوطنى بالاسكندرية و سرعان ما ثبت لى عكس هذا او يمكنكم القول اننى كذبت الخبر قبل ان اقرأ التكذيب .......
ربما افعل ذلك لأننى لم أجد أحدا يساعدنى على التقرب  من دينى مثلما فعل هو .. يقول البعض انه ييسر الدين حتى يصير على أهواء الشباب او بمعنى آخر "بيفصل الدين على مقاس الشباب" لا أجده هكذا و الله....
كلامه هو نفس كلام مشايخنا و نفس أحكام ديننا ولكن باسلوب آخر و زد عليه احساسه بك و بما تعانى و بما تشعر به تجاه دينك يضع نفسه مكانك ليساعدك على النهوض يريك تعاليم ديننا بوضوح  يريك ان اى شىء فى حياتك له علاقة بدينك لا ينفصل عنه ان سعادتك فى دنياك و أخراك موجودة فى دينك
لماذا لا نقدم يد العون لمثل هؤلاء الرجال الذين يتوجهون للشباب لماذا نحاربهم و نبحث فى حياتهم عن ثغرات حتى نحطمهم لماذا لا أجد مثل هذا الهجوم على بائعى التفاهات الذين طالما مجدهم إعلامنا و عينهم سفراء للنوايا الحسنة و الله وحده أعلم بنواياهم ..بعد ان لطخوا تارخ امتنا بفنهم الهابط و الهادم للأخلاق
قبل ان نحطم شخصا مثل هذا الرجل علينا ان ننتظر و نرى شابا هداه الله بسببه.........

هناك 24 تعليقًا:

محمد الجرايحى يقول...

الأخت الفاضلة
أولاً أحيي موضوعيتك فى تناولك لمقالك
ورأيك الهادئ الرزين ...
الدكتور / عمر خالد
شاب جاء مجدداً للخطاب الدينى وأعطاه الله تعالى كاريزما خاصة تجذب إليه القلوب والعقول ..وكان نجاحه ملفتاً للنظر وبعض الغيرة.
الرجل لم يقل أنه عالم دين .زهو يرى نفسه مسلماً مايريد إلا المشاركة فى الإصلاح وأعتقد أنه بفضل الله نجح كثيراً فى هدفه...

وليتنا نرى من أمثاله الكثيرين يسيرون فى قافلة الإصلاح والتجديد.

وتقبلى تقديرى واحترامى
بارك الله فيك وأعزك

سواح في ملك الله- يقول...

السلام عليكم اخت اسراء
كل عام وانتي بخير
لن انسي قبل تعليقي علي موضوعك ان انسب اليكي فضلا وانتي تستحقينه حينما
قرات موضوعك بطل حقيقي فلفتتي انظارنا ان لدينا ابطالا لانعطيهم حقهم
ولا نتكلم عنهم كاننا نتبرا منهم
وهم ليسوا لهم مثيل علي وجه الارض
ولن انسي انكي اول من طلبتي مني الكتابه عن الصحابه
وبالنسبه لعمرو خالد
فهو رجل يتحدث في الدين
ويحض علي مكارم الاخلاق ورايي الشخصي فيه
انا لا احبه ولا اكرهه فهو واحد من الدعاه ياتينا بخيرا فجازاه الله خير
وهو فعلا يحض الشباب علي الفضيله
وهو افضل كثيرا من مطرب ساقط او مغنيه عاريه تحرض علي الفساد
ولكن بما ان الناس تشك دائما في نوايا حكوماتنا الرشيده
وبما ان عمروا خالد كان من المغضوب عليهم من الحكومه وممنوع من القاء الخطب في بلادنا
فالتوقيت مشبوه والحكومة تفعل اي شئ حتي تكتسب شعبيه ولذلك كثرت الاقاويل تحياتي الطيبه لكي

شيرين سامي يقول...

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
سعيده جداً بزيارة مدونتك الراقيه الجميله و أعجبت كثيراً بكلامك ربما لأني مثلك أكذب أي خبر مسئ عن الدكتور عمرو بقلبي قبل أذني و لأني كنت أحضر دروسه الأولى أو لأني لا أرتاح الا لحواره الديني المتحضر و اعتداله و صدقه و أشعر أنه ظلم كثيراً في زمن يدين الشريف و يبرئ المجرم
ان شاء الله متابعه لك و أرجو ألا تفهمي متابعتي أني أريدك أن تتابعي مدونتي أو تعلقي على مواضيعي لأنني غالباً مدونه أدبيه مما قد لا يروق البعض
تحياتي لك و أتمنى لك التوفيق

حلم يقول...

السلام عليكم ورحمة الله
موضوع راودني كثيرا وإن كنت لا احب التجادل فيه كثيرا
فالعمرو خالد قريب من الشباب جدا وهو الذي ساعدنا على فهم الدين بشكل أوضح خاصة واننا كنا نرى المتديينين أناسا منحوا هبة لم نمنح مثلها. بينما هو بسط لنا الدين بشكل جميل وعلمنا اننا نخطئ لأننا بشر وأن هناك رب غفور رحيم كلما دعوناه استجاب لنا
محاربة عمرو خالد نابع من امر للاسف اصبح سائدا جدا وهو ان علماء الدين اصبحوا كالنجوم السينمائيون وكل قناة تستضيف مرشدا دينيا دون الاخر وتسعى الى اتهام غيره حتى تظل في الواجهة
وللأسف
بوركت غاليتي
فعلا موضوع مهم جدا

esraa يقول...

أ."محمد الجرايحى"
أسعدنى كثيرا أن أرى أحدا فى صفى بخصوص د عمرو و خصوصا ان كان صاحب رأى سديد مثلك
و أدعو الله ان يزيد من أمثاله مثلما قلت تماما....
أعزك الله

esraa يقول...

الاخ الكريم "سواح فى ملك الله"
كل عام أنت بكل خير
أولا ليس لى فضل فى أى شىء فالله سبحانه و تعالى قد أعطاك هبة و نعمة كبيرة و قد قمت انت باستغلالها أحسن استغلال فكم من شاعر حطم موهبته فى كلام عن النساء حتى يشتريه المطرب الفلانى حتى يغيب عقول الشباب اما و الله فالحديث عن الصحابة رضوان الله عليهم و عظماء الإسلام فهو خير دواء لآذاننا و نفوسنا فجزاك الله خيرا عنا.....
و أتفق معك أن منع د. عمرو فى الماضى من القاء خطبه فى مصر و السماح له الآن يثير الفضول و الشك أيضا لكننا لن نسىء الظن فى هذا الرجل فلعله انتهز الفرصة و ما أصعب ان تسنح لك الفرصة فى بلدنا هذه...
تحياتى

esraa يقول...

أختى الكريمة "شيرين سامى"
أعزك الله فقد لخصت هذا الزمن فى جملة "يدين الشريف و يبرىء المجرم" بل و يكرمه أيضا
و أخيرا من قال أن الأدب لا يروق الكثيرون بل الافضل أن تقولى لا يعرفه الكثيرون حتى يحبونه أو يبغضونه :)
و يسعدنى أن أكون من متابعى مدونتك
وفقك الله لما يحب و يرضى

esraa يقول...

عزيزتى "حلم"
أهلا بك
القضية فعلا أصبحت قضية صراع قنوات على جذب أكبر عدد من المشاهدين و خصوصا الشباب و صدقتى فالدعاة الآن مثل نجوم السينما
و هذا ما يحزننى لا يمكن لداعية إسلامى أن تتواجد الغيرة أو الحقد فى قلبه فهم قدوة و إلا فماذا سيقدموا لنا أو ما الذى يميزهم عنا
بارك الله فيك و أعزك

يوميات شحات يقول...

كلام مظبوط
ربنا يجازيكي خير
الأستاذ عمرو خالد راجل جميل جدا ربنا يوفقه

esraa يقول...

الاستاذ صاحب مدونة "يوميات شحات"
أهلا بك
و جزاك الله خيرا

eng_semsem يقول...

انا بالنسبه ليا مش بتفرق معايا الاسماء انا اتعلمت اني لما انتقد انتقد راي او فكره مش الشخص صاحب الفكره يعني اقول الكلام صح او غلط
انما فكرة محاربة عمروخالد لانه عمروخالد فانا شايفها ظالمه من الاساس
تقبلي تحياتي

مدونه ما كفايه بقى يقول...

السلام عليكم

اولا ارفع القبعه لمدونتك الرائعه

ثانيا اعجبنى عقلك النتفتح الذى قل ان نجده فى تلك الايام

الاستاذ عمرو خالد ساعد كثير من الشباب لينهضوا بانفسهم

انا من اكثر متابعينه

تقبلينى صديقه لمدونتك

esraa يقول...

أ"eng_semsem"
أهلا بك
بالفعل علينا ألا ننتقد شخصيات الناس و إنما أفكارهم فى الحدود المسموح بها
لكن الغريب أن هناك من يفسدون ولا يتم الالتفات لهم حتى أما المصلحون فالأرض فيلقون أسوأ المعاملة و المحاربة و هذا متوقع رغم غرابته......

esraa يقول...

أشكرك أختى صاحبة مدونة "ما كفاية بقى"
و أحييكى أيضا على أمنيتك الرائعة فقد تطابقت أمنيتى مع أمنيتك
أريد الشهادة أيضا لا اريد أن أموت دون أن أفعل شىء يرضى الله و يعيد المجد لدينى و أمتى مرة أخرى
فلى كل الشرف أن أكون صديقة لك
و يسعدنى كثيرا أن نشترك فى دعم رسالة رجل من الشرفاء مثل الدكتور عمرو خالد

يوميات شحات يقول...

تقبلي مروري
مشكورة

Dr Ibrahim يقول...

لا أصدق إلا ما أراه بعينى..
ود عمرو خالد قد علمنا الكثير..وهذا ما رأيته..
تحياتى

esraa يقول...

د إبراهيم
أهلا بك
و أنا و كثير مثلى قد رأينا ذلك أيضا ولا يهمنا مما نسمع عكس ما رأينا هذا هو المنطق
شكرا لمرورك

متفائل إلا تلت يقول...

حقيقة الأمر ..أنه لم يأت لدعم مرشح الحزب الوطنى .. ولكن جاء ليدعوا إلى الله

أنا حرة يقول...

حبيبتى إسراء
كل عام وأنت أفضل وإلى الله أقرب والأسرة الكريمة وكل المسلمين بمناسبة العام الهجرى الجديد

esraa يقول...

أهلا بك أخى "متفائل إلا تلت"
بالطبع ما نعلمه جميعا قبل اى انتخابات انه اتى ليدعو إلى الله
بارك الله فيك

esraa يقول...

أمى العزيزة "أنا حرة"
كل عام و انتى بألف خير و ندعو الله أن يكون هذا العام عام نصر للإسلام و المسلمين

فشكووول يقول...

السلام عليكم اسراء
اصل احنا عندنا المشايخ بتغير من بعض خالص والموضوع سبوبه وهما عايزين يستأثروا بها
اما عمرو خالد فرجل كافح واجتهد وحاول ان يبسط للشباب تعاليم دينهم بدلا من الذين يلفون الكلام بكلام ولا يفهم منه شيئ
تحياتى

momken يقول...

اخت اسراء

كل عام وانتى بخير

طالت الغيبه لعل المانع خير


تحياتى

eng_semsem يقول...

الدستور المصري ماده رقم 3 (في حالة وفاة الرئيس او تنحيه يقوم بمهامه رئيس مجلس الشعب وفي حالة حل مجلس الشعب يقوم باعماله رئيس المحكمه الدستوريه )
عزيزتي لو موت الرئيس يسبب انهيار الدوله اذا نحن يحكمنا الا منطق ويكون دستور عقيم
في خلال الست شهور القادمه انا ارى والعلم عند الله في حالة بقاء حسني تعذيب وحبس لمن شارك في المظاهره تعديل المواد في الدستور التي عليها الاختلاف لمصلحة النظام القائم ولا تجديد
واهم نقطه لو ترشح السيد الرئيس مره تانيه هو حق يكفله له القانون وفي الوقت ده هتسمعي نفس الكلام اللي بنسمعه بقالنا سنين
ضغط الناس عليا وعشان رغبة الجماهير وللعبور بمصر من ازمة مظاهرة 25 يناير يعني من الاخر هيفضل كمان 6 سنين رئيس