الأربعاء، 15 سبتمبر 2010

حظك اليوم

لا أعرف ما هو السبب وراء اهتمام الكثير من الشباب بالأبراج فقد بلغ هذا الاهتمام أعلى درجاته و تزايد بالشكل الذى جعل القنوات الفضائية تخصص له برامج تتحدث عن صفات الأبراج المختلفة و علافة الابراج ببعضها البعض.
فى الماضى لم يكن الموضوع بهذه الصورة فقد كان مقتصرا على ما تنشره الجرائد فى مساحات صغيرة بغرض التسلية و التنوع , أما الآن فأصبح موضوع الأبراج الشغل الشاغل للكثير من شباب أمتنا .
الخطير فى الأمر أن هؤلاء الشباب بدأوا يعتمدون على الأبراج فى اختيار شريك الحياة أو حتى الاصدقاء يساعدهم على ذلك القنوات الفضائية بكثرتها و اتساع مجالاتها .
ربما يكون السبب رواء هذا الاهتمام الملحوظ خوف الشباب من تحمل مسئولية الاختيار أو حاجتهم إلى من ينظم لهم حياتهم و يختار لهم الأشخاص المناسبين للتعامل معهم.
الحقيقة أنه مهما كانت صفات شخصين مختلفة فهذا ليس دليلا على أنهما غير متوافقين بالعكس فالكون قائم على الاختلاف و اختلاف الصفاتيمكن أن ينتج عنه تكامل بين الشخصين فمثلا يحتاج الشخص سريع الغضب لشخص حليم للتعامل معه و إن كان هذا أيضا ليس مؤشرا على التوافق و ذلك لأنه ببساطة هناك معايير أخرى تحدد ذلك منها الدين و القيم الموجودة فى البيئة المحيطة بالشخص .
إذن مهما اخترت شخص حسب صفات برجه و التى تعتقد أنها مناسبة لصفات برجك فلن تكون نسبة التوافق كما تريد.
الغريب أيضا أن المروجين لموضوع الأبراج هذا يحاولون اقناعنا بأن المعلومات و الصفات الخاصة بكل برج أشياء علمية مع أن العلم و المنطق ينفى ذلك تماما فحكمنا على شخص معين لا يأتى إلا من التعامل مع الشخص فترة مناسبة .
كذلك دينيا لا يجوز أن نعتمد على معلومات غيبية ليس لها أى دليل فى الحاضر و غير مسلم بها دينيا فلا يمكنك الارتباط بشخص معتمدا على معلومات غيبية دون أن تحتك به و تتعامل معه.
و الخلاصة أن الارتباط بهذه الطريقة لا يستمر فى معظم الأحيان كذلك يتسبب فى تدمير علاقة الإنسان بمن حوله , غير أن الارتباط الناتج عن هذه الطريقة إن نجح يكون عن طريق المصادفة.
و أخيرا على الإعلام الذى يروج لهذا الموضوع او الذى يسمح لهذا الموضوع بالانتشار أن يكف عن غرس جذور الكسل و التواكل و السلبية فى نفوس الشباب و يبحث عن شىء يعيد لهم عزيمتهم وقوتهم المدعمة بالتوكل على الله لمواجهة الصعاب........

هناك 8 تعليقات:

سواح في ملك الله- يقول...

السلام عليكم موضوع مهم طبعا يااختنا الفاضله فانا اتعجب لقوم تقرر مصيرهم الابراج فلوكان الامر حقيقي يااختنا الطيبه لما اتفقوا جيوش دووله ما علي عدو واحد ولكان القاثد لايختار نائبا له مثلا علي حسب كفاءته بل علي حسب توافق البرجين مع بعض فمثلا لو هو برج الثور فلابد ان يعمل معه كل ماهو سرطان او جدي مثلا لان ابراجهم تتوافق ولا اعتقد ان(( رسول الله صلي الله عليه وسلم)) ولد في شهر ولد فيه عمر او برجه توافق مع برج علي واختلف مع برج ابو عبيده او بو بكر مثلا او ان كل الصحابه رضي الله عنهم الذين اقاموا اعظم دوله في التاريخ كانت كل ابراجهم متوافقه ولا اعتقد ان الله تعالي حين يحاسب العباد سوف يسالهم عن ابراجهم - بسم الله الرحمن الرحيم * فَلَمَّا قَضَيْنَا عَلَيْهِ الْمَوْتَ مَا دَلَّهُمْ عَلَى مَوْتِهِ إِلَّا دَابَّةُ الْأَرْضِ تَأْكُلُ مِنْسَأَتَهُ فَلَمَّا خَرَّ تَبَيَّنَتِ الْجِنُّ أَنْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ الْغَيْبَ مَا لَبِثُوا فِي الْعَذَابِ الْمُهِينِ }

ابن الإيمان يقول...


السلام عليكم أخت إسراء
بارك الله فيك
مدونه جميله وهادفه
أرجو لك التوفيق في خدمة دينك وأمتك

تقبلي مروري

ابن الايمان

esraa يقول...

أخى "سواح فى ملك الله"
ده اللى أقصده بالظبط الحكم على شخص ما لا يكون إلا بالتعامل معه
كذلك حساب الله لنا يكون على أعمالنا و ليس على حسب صفات برجنا
شكرااا لمرورك

esraa يقول...

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
جزاك الله خيرا أستاذ "ابن الإيمان"
على هذا التشجيع
و أرجو أن أكون عند هذا الظن الحسن

نور الدين يقول...

السلام عليكم
شوفى اختنا الكريمة الانسان ما هو إلا إناء ولا بد أن يتم امره
فإن لم يجد سائل الايمان حل مكانه سوائل الباطل
الشباب فارغ من اليقين ومن العلم ومن الثقافة فى غالبه
وهو يبحث عن علم سهل وليس اسهل من هذه الخرافات واقربها لهوى النفوس

من لايملك قضية كبرى شغلته سفاسف الامور وتوافهها
كونى بخير

esraa يقول...

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
معك كل الحق أ. نور الدين لكن أين الإعلام الذى يصغى و يملأ عقول و قلوب الشباب بقضية كبيرة؟؟؟؟؟

موناليزا يقول...

الاعلام كالتجارة
طالما فيه طلب هيكون فيه عرض

esraa يقول...

أهلا بيكى أختى "موناليزا"
طيب إذا كان الإعلام نفسه هو من عرف الشباب بهذا الموضوع و جعله يطلبه
إذن العلام قادر على عرض شيخ آخر هادف للشباب و سوف يطلبوه.....