الخميس، 2 سبتمبر 2010

البحث عن تاريخ مزيف

يزعم الصهاينة أن سبب قيامهم بحفريات تحت المسجد الأقصى هو البحث عن هيكل سليمان (معبد يهودى قديم) الموجود تحت المسجد الأقصى والسبب فى هذا البحث هو محاولتهم لاثبات حقهم فى الأراضى الفلسطينية، لكن هذه الحفريات قد تسفر عن تدمير المسجد الأقصى الذى يحمل أهمية دينية و تاريخية لكل الفلسطينين بل لكل المسلمين..
إن هذه المحاولة البائسة من اليهود لا تؤكد إلا على شىء واحد هو التذبذب وعدم الثقة و هذه صفة قديمة راسخة فى بنى إسرائيل ترجع الى عصر قديم حيث جادلوا سيدنا موسى عليه السلام كثيرا وطالبوه بآيات و معجزات حتى أنهم بعد أن جاءتهم المعجزات وانشق البحر أمامهم وغرق فرعون وجنوده اتخذوا العجل إلها لهم ..
إذن اليهود لا يحتاجون لوجود هيكل سليمان وانما بحثهم هذا استمرارا لمسلسل الفساد فى الأرض ورغبتهم فى ايجاد تاريخ مزيف يغيروا به صورتهم القبيحة أمام العالم.
إذا كان اليهود يريدون أن يثبتوا لنا أن لهم تاريخ قديم فليطمأنوا فقد اثبتوا لنا بقوة أن لهم تاريخ طويل ملىء بالقتل والدم والفساد وأسماء الأطفال و النساء والرجال و الشيوخ الفلسطينيين الذين استشهدوا ببنادقهم ودباباتهم.
و ليس أمامنا نحن المسلمين سوى الدعاء للقدس و المسجد الأقصى إلى أن يرسل الله من يحررهما ...

هناك تعليقان (2):

سواح في ملك الله- يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا

فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَّنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُواْ خِلالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَّفْعُولاً

ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُم بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا

إِنْ أَحْسَنتُمْ أَحْسَنتُمْ لأَنفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الآخِرَةِ لِيَسُوؤُواْ وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُواْ الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُواْ مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا

عَسَى رَبُّكُمْ أَن يَرْحَمَكُمْ وَإِنْ عُدتُّمْ عُدْنَا وَجَعَلْنَا جَهَنَّمَ لِلْكَافِرِينَ حَصِيرًا صدق الله العظيم

ehahe ..soso ..eso iam me :) يقول...

جميل أووى اسلوبك وكلامك
وان شاء الله ربنا ينصرنا وما ذلك على الله بعزيز ربنا يجعله فى ميزان حسناتك