الثلاثاء، 21 سبتمبر، 2010

خير أجناد الارض






قد يعتبرنى  الكثيرون  تافهة لأننى أتطرق لهذا الموضوع لكنى أجده موضوعا محوري تدور حوله الحياة فى بلدى مصر خصوصا و البلاد العربية عموما.. من يتابع كرة القدم يرى صور هؤلاء الشباب دائما فى المدرجات تتعالى صيحاتهم و يزيد تشجيعهم يملأهم الحماس و التصميم يبذلون مجهودا غير عادى سواء بدنيا من خلال التشجيع أو عقلانيا حتى يخرجوا لنا بابداعتهم و ابتكاراتهم التى نرى المدرجات تتزين بها....
كل ذلك يعتبر حياة كاملة بالنسبة لهم إذا تصفحت مواقعهم ستصاب بالدهشة فستجد ان كثير منهم يقضى فى التشجيع و المشاركة فى موقع ناديه أكثر مما يقضى فى منزله أو جامعته او حتى مدرسته........

لا يتردد أحدهم فى أن يدخل فى مشاجرة إذا ذكر ناديه بطريقة غير لائقة و قد يضيع مستقبله فى بعض الأحيان حينما ينقلب التشجيع إلى كارثة تهدد أمن المجتمع مثلما حدث بالأمس بين جمهور الأهلى و الزمالك أثناء مباراه الفريقين ف كرة اليد لكننى هنا لا أتكلم عن هذه الواقعة أنا أتكلم عن هؤلاء الشباب و لن أخفى عليكم تعاطفى التام معهم رغم ما قد يحدث بسببهم من كوارث ......
ما يجعلنى أدافع عنهم ليس اننى من سنهم او أننى أحب الكرة مع العلم أننى لم أدخل استاد فى حياتى لكن ما يجعلنى فى صفهم أن هؤلاء الشباب اختصروا وطنهم فى كيان صغير اسمه نادى لأنهم افتقروا إلى الاحساس بالوطنية فلم يجدوه إلا فى مباراة ......
بحثوا عن مكان يبث بداخلهم العزيمة و القتال لآخر نفس من أجل و طنهم فلم يجدوا مكانا غير المدرجات  التى احتضنتهم و سمحت لهم بأن يخرجوا كل ما بداخلهم من حب لكيانهم سمحت لهم بأن يعبروا عن آرائهم بكل حرية سمحت لهم بأن يعرضوا فنونهم و يرسموها بأجسادهم ......
لكن مهلا كل ما يفعلوه حتى الآن جميل لكن لا أحد يوجههم أكبر من يوجههم مازال شابا يرتاد الجامعة لذلك كان لزاما أن نرى أن هذا الحب للكيان الصغير يصحبه كره لكيان منافس لكن المنافس هذه المرة ليس يهوديا أو امريكيا انه أخيه انه صديقه انه جاره الذى يشجع كيان آخر لكن إلى أين يؤدى هذا الكره...للأسف قد يؤدى كثيرا للسب و قد يؤدى احيانا كثيرة للضرب!!


ألا تتفقون معى أن طاقة هؤلاء الشباب هائلة تحتاج لأن توجه لكيان أكبر ......هؤلاء الشباب يبذلون كل ما يبذلون بدون مقابل كل الامكانيات ذاتية هم من ينظم و هم من يشجع و هم من يعطى للرياضة طعما و فى نفس الوقت هم من يغضب وأحيانا هم من يدمر و يضرب ........
كل ما أطلبه هو أن تستثمروا طاقات هؤلاء الشباب فى بناء وطننا لأنه لا أحد غيرهم قادر على ذلك ......إذا أخذوا الفرصة عاد لهذه الامه مجدها و لأفتخر بنا رسولنا و لعادت كل أراضينا المسلوبة فيامن بيدكم القرار أعيدوا لنا خير أجناد الأرض ...........

هناك 6 تعليقات:

سواح في ملك الله- يقول...

السلام عليكم الاخت الفاضله اخترتي موضوع من اهم المواضيع عايز اختلف معاكي ممكن عايز اعرف يعني ايه موظف يزوغ من شغله وعامل يوميه يعطل عمله وممكن ياخد اجازه ليه بقي عشان بنته مريضه لا لو مراته اتصلت بيه وقالتله بنتك مريضه هيقوللها وديها للدكتور او المستوصف كل حسب ظروفه الماديه بس لو في ماتش لفريق ما هو بيشجعه ياخدله اجازه وهو في عرض عشره جنيه ياكل بيهم عياله عشان الماتش مش دي تفاهه وهيافه عايز اعرف طاقات ايه اللي بيبددوهم وهم اساسا مضيعين طاقتهم في الحشيش والمخدرات تعالي اسالي واحد فيهم تعرف ايه عن دينك ولاحاجه بس يعرف قصه حيات محمد ابو تريكه من يوم ماتولد لحد الان بيضربوا بعض عشان الكوره في حين لو واحد شتم صاحبه بامه او ابوه ولايهتزله جفن اكيد مش دي ابدا اخلاق المصريين اللي بتتكلمي عليهم وعايز اصححلك مفهوم معين حينما قال صلي الله عليه وسلم خير جند الارض هو قال جند الارض وليس قاده الارض والجنود يعني اتباع يطيعون قائدهم طاعه عمياء حتي الموت شكرا الاخت الطيبه اسراء

esraa يقول...

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
كل ما قلته أخى الكريم لا يختلف اطلاقا مع ما كتبته فى موضوعى نحن نتفق اتفاقا تاما هذا ما أعنيه
حضرتك قلت ان ممكن موظف يغيب يوم علشان ماتش
و الشباب دول "الالتراس " بيشربوا مخدرات و ما يعرفوش حاجة غير محمد ابوتريكة إذا كانوا أهلاوية و حسن شحاته لو كانوا زمالكاوية :)
و مستعدين يشتموا و يضربوا لو حد غلط فى ناديهم
ده اللى بقول عليه هم اختصروا وطنهم و كرامتهم فى كيان صغير اسمه نادى و عملوا علشانه كل حاجة ممكن تتعمل لوطنهم تفتكر ليه لأنهم لم يواجهوا كل العقبات اللى وقفت امامهم لما حاولوا يبقوا مدافعين عن وطنهم
تفتكر مين السبب فى شربهم المخدرات و الحشيش؟؟
تفتكر مين السبب فى سبهم و قذفهم للآخرين؟؟
تفتكر مين السبب فى تضيعهم لطاقاتهم و مستقبلهم فى شىء غير مفيد لبلدهم؟؟؟؟
أعتقد ان إجابة السؤال ده واحدة و أكيد مش الشباب
شكراااا لمرورك الكريم

سواح في ملك الله- يقول...

السلام عليكم اختنا الفاضله \ شكرا لردك واتفاقك معي واجابتي علي اسالتك السبب في شربهم المخدرات يااختنا الفاضله هو استعدادهم لتقبل شرب المخدرات احنا لما ربنا هيحاسبنا مش هنقدر نقول احنا ضحيه ابليس ولو قلنا ابليس هيقول اني برئ مما تفعلون اما سبهم وقذفهم للاخرين فده عشان انا اسف في اللفظ متربوش وتضييعهم لطاقاتهم لان الشاب فيهم لما يتخرج من كليته او جامعته عايز يشتغل مدير في حين انه لما بيخرج بره البلاد بيغسل مواعين تعرفي يااختنا ان اي شاب لو اشتغل باتقان نفس كميه العمل اللي بيشتغلها في بلد عربي او اجنبي هتبقي ظروفه كويسه اوي هتقوليلي الشغل فين هقولك بصدق الشغل موجود وفي اي مكان في الدنيا

esraa يقول...

معك حق فى ان كل انسان مسئول عن نفسه و كل منا سيحاسب على ما فعل
و أتفق معك أيضا فى أن الوظائف موجودة
لكن الا تتفق معى أنه يوجد من هو مقصر فى حق هؤلاء الشباب و يعد سببا رئيسيا فيما يفعلوه
و بالنسبة للتربية ألا تجد أن هناك آباء و أمهات يربون أبنائهم أحسن تربية ثم يفسد هذه التربية الإعلام و ما يبث لنا من سموم من الخارج
هل لو وجد هؤلاء التوجيه الدينى من كل المجتمع سيظل هذا حالهم

سواح في ملك الله- يقول...

السلام عليكم ومن يكرس التوجه الديني في الطفل من صغره الم يضعوا الاهل الاساس (ذهب رجل الي امير المؤمنين عمر رضي الله عنه بصحبه ابنه ليشكوه لامير المؤمنين ياامير المؤمنين ابني يعوقني فساله عمر لما تعوق اباك ياولد قال ياامير المؤمنين هو اعاقني قبل ان اعوقه -ساله عمر كيف اعاقك اباك قال الشاب ياامير المؤمنين انه لم يختر لي اما صالحه--ولم يختر لي اسما حسنا ---- ولم يحسن تربيتي -- فقال له عمر اذهبيارجل انت وولدك شكرا ايتها الفاضله

esraa يقول...

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
أرى من هذا الموقف أننا نتفق مرة أخرى
لكنى لا أتهم الآباء و الأمهات فمن المؤكد أنهم أكثر الناس حرصا على حسن تربية أبنائهم لكن المجتمع لا يساعدهم على ذلك بالعكس يفسد ما يقوموا به......